Sunday, November 16, 2008

وانا واقف مكانى





ـ
أمسكت يده بشده.. تحركت به نحو اقرب يد معدنية وأمسكت بها

كالعادة دائماً ما يجبرنا المترو على عدم الاتزان .. استطاعت اخيرا ان تتشبث باليد المعدنية .. رسخت قدماها ووقفتها واعتدلت وهوممسك بيديها .. وانا واقف مكانى .. خلفها مباشرة

اقتربت منه وهمست له فابتسم .. وبفعل الطبيعه المعتاده جدا نظر لى وانا واقف مكانى وابتسم لى ابتسامه يفهما الرجال معناها ان زوجته تحبه بقدر زائد عن الطبيعى وانه لا حرج من ذلك .. فردت له الابتسامه

تنحى عنها جانبا ثم عاد وهمس لها ..ضحكت بشده وأخذت تحرك يدها الدقيقه على ذراعه حتى وصلت لكتفه .. تكررت الطبيعه المعتاده جدا وابتسم لى مره اخره .. فأبتسمت له وانا واقف مكانى .. اخذت تحكم له ربطة العنق ..كانت تتحرك بليونه بالغه وأنا واقف فى مكانى .. رن جرس الهاتف تحدثت بلطف "لأ انا مع هبه وجايه على طول"وبفعل الطبيعه المعتاده جدا نظر لى نفس النظرة الرجوليه .. تنهدت وردت له الابتسامه على مضد

سرعان ما جائت محطة نزولهما وبقيت انا وحدى واقف فى مكانى بينما كانت اخرى تحرك يداها الدقيقه على كتف من بجوارى





12 comments:

الصمت الرهيب said...

اه يا أحمد ده هو المترو ده كله كده ولا اية. طيب ياسيدى قولى المترو اللى بتركبه عشان ابقى اجاى اقف جنبك بدل مانت واقف مكانك كده لوحدك حتى نتسالى ياعم أحمد
؟؟؟؟

Jana said...

لا اعتقد انك شعرت بالغيرة كونك وحيدا
فالأول كان اسمه الجديد "هبة" والثانى قد يكون "سوسن" .. وقد يكون هناك كتفاً ثالثا سمته صاحبة اليد الدقيقة ليلى
فلتفخر اذن أنك حافظت على كونك أحمد وإن بقيت وحيدا فى المترو

همسات دافئه said...

عزيزى أحمد
بقالى بوستين بقرأ ومش بعلق
وبقالى شهرين ماسكه قلمى ومش بكتب
اسمحلى انى أعمل الإتنين دلوقتى

*********

ـأمسكت يده بشده.. تحركت به نحو اقرب يد معدنية وأمسكت بها
كالعادة دائماً ما يجبرنا المترو على عدم الاتزان .. استطاعت اخيرا ان تتشبث باليد المعدنية .. رسخت قدماها ووقفتها واعتدلت وهوممسك بيديها .. وانا واقف مكانى .. خلفها مباشرة
اقتربت منه وهمست له فابتسم
تنحى عنها جانبا ثم عاد وهمس لها ..ضحكت بشده وأخذت تحرك يدها الدقيقه على ذراعه حتى وصلت لكتفه ..اخذت تحكم له ربطة العنق ..كانت تتحرك بليونه بالغه وأنا أتأملهما .. رن جرس الهاتف فأدارت وجهها عنه وجاوبت هاتفها فاستدار لمواجهتها وهنا التقت عينانا ولاحظ بطبيعته انه اتابعهما منذ فتره فابتسم لى ومسك يدها وقبلها وهى مشغوله فى الحديث عبر الهاتف وحدثنى بعينيه وابتسامته مشيراً الى دبلته الذهبيه التى تتوج اصبعها فخفضت بصرى فى خجل

سرعان ما جائت محطة نزولهما وبقيت انا وحدى أتعجب كيف أخجل من لمسة حنان وابتسامة صادقه واعتراف بالجميل بين زوجين بينما يخجل الكثير من الرجال عن التعبير عن حبهم حتى ولو لمسه رقيقه فى محطه مترو امام شخص لا يعرفه
ويجعل زوجته زوجه بلا زوج

*************

مشاعر الوحده بقت مسيطره بطريقه مألوفه على كتاباتك رغم انى لسه مستغرباها بس اتعودت عليها عندك
:)
أسفه على التحريف الفظيع الى عملته فى الخاطره بتاعتك ده بس هى كده عجبتنى أكتر
تقدر تحذف تعليقى لو ضايقك فعلا مش هزعل
تحياتى
شيماء:)

hasona said...
This comment has been removed by a blog administrator.
أحمد سلامــة said...

:)
انت لسه واقف يا حاج ؟؟
زي الفل والله
عسل ابتسامتك يا مان
شيل الـ
Word Verification
ده ممللللللللللللل

Mahmoud farag said...

ههههههههههههههه

ايه يا عم هى البلد كلها ايدين و اكتاف بس

دمها خفيف تسلم ايدك

تقبل مروري و تحياتي

kemet said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وصلت رسالة تلك القصة القصيرة بوضوح تام
اسلوبك سلس
مهذب
الفكرة باقل الكلام وده شيء بحبه

تعليقا علي الفكرة
سيدي ليس كل الظاهر كما نظن
وليس كل ما اختفي كما نظن
مهما كانت الدالائل في الحالتين
فزاوية الرؤيه داما مختلفه ولو بعض المليمترات

تحياتي
الي اللقاء

همسات دافئه said...

كل سنه وانت طيب:)
يارب يكون عيد ملياان خير يارب
شيماء:)

أنا حر said...

لا افضل ان استمتع بفتاتي وتكون الضريبة المطلوبة مني ان يكون اسمي هبه
تحياتي

بنت الماضي said...

هههههههه
وهتفضل واقف كتير على فكره
لان هبه في منه كتير اوي

-----------
اول مره ادخل هنا بس اسلوبك مميز اوي
احتراماتي

syzef said...

مش هتكلم عن فنية النص من عدمها..بس مش لاقي لفظ عن النص غير انه نوع من الكوميديا السودا شوية..بيفكرني بكوميديا دريد لحام لما تضحك وانت بتتقطع من البكا جواك..النص لذيذ وكلمة لذيذ دي كنت بقولها علي النصوص اللي كنت بتحرج اني اتكلم ف سلبياتها..لكني هنا لاول مرة بقول لذيذ بشكل ايجابي

برضه مغيرتش كلمة صمام ؟ ههههههه عامة براحتك

فكرة النشر ف مدونات مصرية للجيب .. اكيد شرف ليا ورغم اني معرفش انت كنت متابعني والا لا والا اخترتني علي اي اساس..لكني سعيد باختيارك بالفعل ..لانه بيديني انطباع ان المدونة رغم اني معتبهاش الا كل فين وفين وده غصب عني يعني مش تناكة والا حاجة..لكن بتحقق صدي احيانا

عامة هستسمحك تديني بس فرصة لاني افكر وده ايميلي بعيد عن موضوع النشر او غيره انا يشرفني اننا نتقابل ونتكلم ومنبقاش زي الناس اللي كنت بتضحك معاهم وتتعايش معاهم وبعدين بقو مجرد اكونت بتقابلهم ع الماسنجر وقريب جدا مش هترد علي تليفوناتهم

ده ايميلي ياريت نتواصل حتي لو بماسيدجس اذا متصادفش نكون اون لاين لاني ظروفي ربك بس اللي يعلمها..ربنا يبعدك عن الخليج والطاحونة اللي بتدخلها بمجرد وضع قدمك داخله
hms_6685@yahoo

هستني اضافتك عشان اعرف ايميلك واعذرني لو كنت طلبت مهلة للتفكير بس اؤكدلك المهلة مش هتطول

سلوى said...

:)

المصيبه إنهم كانوا بيبتسموا

كان فرحان أوى إنه بقى هبه؟؟
وهي فرحانه إنها بتكدب؟؟