Friday, July 17, 2009

فستان

ـ
اختارته بعنايه من بين كل المعروض .. كانت تفضله بدون ترتر وقصير يعلو صدره ورود قرمزية وله طرحة طويله .. احتضنته بين ذراعيها وهى فى طريقها للمنزل .. كانت تتمنى لو تخرجه من كيسه ليراه الجميع طوال سيرها .. نظرت اليه ، احتضنته من جديد .. اسرعت خطواتها حتى وصلت .. البسته لابنتها فى خشوع .. كانتا تبتسمان فى صمت وخلفهما صورة لأب يبتسم فى حنو وقد وضعوا عليها شريط اسود سميك منذ اسبوعين

6 comments:

Esmat said...

الله أحمد
فى بضعة أسطر تمنحنا الكثير لنراه معك
وويكتمل المشهد والحكاية فى أخر جملة

رقيقة ومؤثرة جداً
أحييك

Rannon said...

أول مرة أدخل هنا
سطور قليلة رسمت صورة مستني قوي

تسلم ايدك
:)

سلوى said...

كل سنه وحضرتك طيب
وبخير وصحه وسلام
أنت وكل الأسرة :)

ســـــــمــــكة said...

amazing... :)

camera_girl said...

جمييييلة

د. ياسر عمر عبد الفتاح said...

مشهد مصور بفلاشات الحروف
صور مضيئة نسجتها بمخملية بديعة بمدادك وطيف كلماتك

رائع يا أخي الكريم